Pages Navigation Menu

بوسعادة | بوابة الصحراء | مدينة العلم والمعرفة


ما يقولون

 

التاريخ السياسي, العسكري و الأداري

Posted by on 10.Nov.2013 in ما يقولون | Comments Off on التاريخ السياسي, العسكري و الأداري

التاريخ السياسي, العسكري و الأداري

النص مقتبس من “الكتاب الذهبي للجزائر: التاريخ السياسي, العسكري و الأداري- أهم الأحداث و الوقائع- مسيرة الرجال الدين كان لهم تأثير في الجيش,العلوم, الأدب الخ من 1830 الى 1889 …… النص المذكور: في أواخر جويلية تلقى المقدم “تروملي” أوامر لحشد كل الأمكانات من أجل تحرير وتموين مركز بوسعادة المحاصر من قبل القائد الأسبق السعيد بن […]

النص مقتبس من “الكتاب الذهبي للجزائر: التاريخ السياسي, العسكري و الأداري- أهم الأحداث و الوقائع- مسيرة الرجال الدين كان لهم تأثير في الجيش,العلوم, الأدب الخ من 1830 الى 1889 …… النص المذكور: في أواخر جويلية تلقى المقدم “تروملي” أوامر لحشد كل الأمكانات من أجل تحرير وتموين مركز بوسعادة المحاصر من قبل القائد الأسبق السعيد بن بو دود مند ثلاثة أشهر. القوات الموالية لهدا المتمرد كانت ممركزة بمياه الديس قصر يقع شمال بوسعادة على بعد 12 كم. القافلة المسخرة تتكون من 77 ضابط و 1964 جندي مدججة ب 308 فرس و 184 بغل. أضافة الى القوات النضامية هناك “قوم” من 500 نفريرافق القافلة التي تحتوي 1500 جمل و 500 بغل و فرقتان من المشات (ضابطان + 84 جندي + 4 مدافع + 4 قطع مخصصة للجبال. أنطلقت القافلة من مركز “القريميدي” يوم 5 أوت. نضرا للحرارة المرتفعة (60 درجة) وتركيبة الجيش (شبان غير متأقلمين) قرر القائد تجزئة المسافة الى ستة مراحللقطع المسيرات الثلاثة الفاصلة بين سيدي عيسى و بوسعادة. القافلة حطت الرحال في “عنصرفرحات” و “واد الحجل” و “واد القارسة” و “عين خرمام”. في يوم 8 أوت و على الساعة الثانية بعد الزوال كون المقدم مجموعة تدخل سريع (مشاة على ضهور البغال) تسلقت جبال سالات الوعرة لفرض الأستسلام على فرقة “أولاد سيدي رابح” المتصوفة و القاطنة بقصر بن نزوه الموجود بقمة سالات على بعد 15 كم عن مركز عين خرمام. أولائك “المرابطين” المتمردين لم يسبق لهم أن زارتهم قواتنا و باغتتهم زيارتنا على مرتفعاتهم الصخرية حيث لم يتمكنوا من تنضيم المقاومة. أمر العقيد شيخ الفرقة باستدعاء جماعته. بعد أن أنبهم على تعاملهم مع المتمردين آمرهم بجمع كل الأسلحة الموجودة بالقصرملحا على عدم نسيان و الا كلف القناصين الأفارقة بتفيش منازلهممما اضطر الجماعة الى الأمتثالبعد دقائق و التيان بأسلحة من كل الأنواع و الأنماط و الأزمن.بعد دلك أبلغ العقيد الشيخ ” قويدر بن أحمد” و جماعته بأنهم رهن الأعتقال. بعد هده العملية عادت المجموعة الى مركز عين خرمام حوالي الساعة التاسعة مساء. يوم الغد 9 اوت أنطلقت القافلة نحو الديس. في هدا المكان تمركز السعيد بن بوداود قائد متمردي الحضنةمصحوب بأتباعه حيث كان مند 47 يوما يهاجم بوسعادة مرارا وتكرارا دون نتيجة. عند أقتراب العقيد “تروملي” ورغم وعيده فر السعيد بن بوداود نحو الجنوب الشرقي و تشتتت كتائبه. سكان الديس أنسحبوا من القصر عند قدوم القافلة؛ توجه جزأ منهم الى الشرق و جزا آخر أحتمى بجبل البيرش الدى يطل على القصر من الغرب. قرر قائد القافلة أرسال سرية من 150 “زواف” و “تيريور” لتمشيط الجبل و مطاردة المتمردين المتحصنين به و الضانين أنهم في مأمن نضرا لوعرته و عدم تمكن جنودنا من تسلقه. الزواف و التيرايور تسلقوا المنحدراة العمودية لجبل البيرش بسهولة دون الرد على طلقات النار من قبل المتمردين الكامنين في المغاراتالصخرية. تم طردهم من مخابئهم و مطاردتهم بشدة عبر الجبل. بعد مطاردة دامت ثلاثة ساعات انسحب العدو مخلفا ورائه 12 جثة و غنائم معتبرة. أضرم العقيد النار في القصر و أستخدم الألغام لتدمير المنازل التى لم تحترق.للكن تمت الحافضة على منازل سكان الديس الدين لجؤو الى بوسعادة مباشرة بعد مجيئ المتمردينوحصنت للحفاض عليها. المسجد الدي يأوي قبور عائلة القايد السيد الصخرى بن بوضياف قائد السوامعالدى بقي وفيا لنا أحترم أيضا. في مساء اليوم نفسه أستسلم شيخ فرقة الديس السيد رحمون بن السنوسي واضعا السلاح.أمره قائد القافلة بأستدعاء جماعته لوضعهم رهن الأسر. بساتين الديس و نخيله أحترمت. في يوم الغد 10 أوت و صلت القافلة على الساعة السادسة و النصف صباحا لمشارف بساتين النخيل ببوسادة. السكان الأهالي لبوسعادة و عددهم...

read more

(Français) Bou Saâda, de mes souvenirs. par Soumia BISKER

Posted by on 26.Sep.2013 in ما يقولون | Comments Off on (Français) Bou Saâda, de mes souvenirs. par Soumia BISKER

(Français) Bou Saâda, de mes souvenirs. par Soumia BISKER

عفوا، هذه المدخلة موجودة فقط في Français.

read more

مواقف وآراء في فكر المستشرق الفرنسي ألفونس إتيان دينيه

Posted by on 11.Dec.2012 in ما يقولون | Comments Off on مواقف وآراء في فكر المستشرق الفرنسي ألفونس إتيان دينيه

نشير بداءة، إلى الرأي الشائع بين  الطبقة المثقفة، وهو أن المستشرق الفرنسي  ألفونس إتيان دينيه المعروف بيننا بـ ( ناصر الدين دينيه )، رسّام  وفنان  عالمي كبير، اشتهر بلوحاته الفنية السّاحرة التي خلّدت أهم أعماله الرائعة ، ولا يعرف عنه إلا عند فئة قليلة منهم،  أنه مفكر وأديب، ومؤرخ  ناقد، كرّس معظم كتاباته للتعريف بالإسلام. هذه الشخصية العلمية تألّقت في عالم الرّسم، فأهلت لأن تكون ضمن الشخصيات التي ضمت إلى معجم (لاروس) ومعلمة (هاشيت) للفنون الجميلة. تعرض أعماله في أفخم قاعات العرض العالمية، كما  برز في المجال الأدبي والفكري، فأقرّت  بفضله الكثير من الهيئات العلمية والأدبية. جذبته مرائي الجمال في واحة  بوسعادة، فاتّخذها موطن إقامة سنة 1904 م، فخالط أهلها ووقف على عاداتهم وثقافتهم وتأثر بعفويتهم، فصور ذلك الطابع العربي المتجسد فيها في لوحات فنية  أنيقة استوفى فيها غاية الجمال والإتقان،  يقول صاحبه الأستاذ محمد رستم  )) في تلك الواحة السعيدة الهادئة الجميلة ينتقل إليه  ـ  أي منزله ـ  فيسكنه نصف العام كاملا، يرتاح للعرب وجيرتهم ويروح عن نفسه بينهم  وينعم بما في حياتهم من جلال تلك المناقب المأثورة عنهم، وتلك المكارم المعروفة بهم، والتي لا يميل إليها إلا ّ عشاق الخيال السامي ولا ينشدها إلاّ  أهل الفضائل العالية)) (1). اعتنق الإسلام بعد دراسة وتأمل سنة 1913م، فلم يكن مسلما سطحيا، بل تجذّر فيه الإسلام عن يقين ودراية، ففي وصيته التي كتبها يقول:((  إنه لم يسلم لمطمع أو مغنم، وإنما أسلم إرضاء ليقينه وضميره، وأنه ناقش النّاصرين والطّاعنين، خرج من دينيه.. إلى ناصر الدين))، ونقل الأستاذ أحمد توفيق مدني في مقال له نشره في مجلة الفتح ( العدد 189 ) عن أحمد عبد السلام  بلافريج أنه سأله عن إسلامه ؟ فقال: (( عرفت الإسلام من زمان بعيد، فأحسست بانجذاب نحوه وميل إليه، فدرسته من كتاب الله، فوجدته هداية لعموم البشر، ووجدت فيه ما يكفل خير الإنسان روحيا وماديا، فاعتقدت أنه أقوم الأديان عبادة  لله، واتخذته دينا، وأعلنت ذلك رسميا على رؤوس الملأ )). ترك ناصر الدين دينيه عدة أعمال فنية في مجال الرسم، كما ترك عدة مؤلفات وبحوث، وضع فيها عصارة أفكاره وفهمه للإسلام، وردّ بكل موضوعية عن ترهات المستشرقين الذين تحاملوا على الإسلام عقيدة وشريعة. نذكر منها: كتاب الحج إلى بيت الله الحرام، وحياة محمد رسول الله، والشرق كما يراه الغرب، وحياة الصحراء، ولوحات الحياة العربية، وشعر عنتر، وربيع القلوب، ولعبة الأضواء، والسراب..إلخ. وأهم مؤلفاته – رحمه الله – كتابان بهما استأثر انتباه رجال الفكر والثقافة، أولهما كتابه (حياة محمد) الذي ألفه سنة 1916م، واستعرض فيه سيرة النبي صلى الله عليه وسلم، وسلك فيه (( مسلكَ النضال والكفاح ضد المناوئين للإسلام قلّما سلكه مؤلف مسلم من جهة قوة البرهان، ويعد من الكتب القيمة التي يعتز بها الإسلام)) (2)، طبعه طبعة أنيقة محلاّة بأنواع اللوحات الزخرفية التي أبدعتها أنامل الرسام الجزائري (محمد راسم)، وقدمه  تخليدا لأرواح الجنود الإسلامية التي استشهدت في الحرب العالمية الأولى ، وقد ترجم الكتاب إلى اللغة الانجليزية، كما نقله إلى اللغة العربية الدكتور عبد الحليم محمود وتم نشره بالقاهرة. أما كتابه الثاني فهو ( الحج إلى بيت الله الحرام)، ألّفه بعد عودته من رحلته لأداء مناسك الحج سنة 1929م، وقال في مقدمته: ((  أن هدفه من هذه الرحلة،هو تبديد كل سوء فهم قد يشكل خطرا على السلام في المشرق والتعاون، ولو بقدر متواضع للإسهام في إنشاء تفاهم ودي بين الرجال ذوي النيات الحسنة، بإظهار بوضوح الشريعة الإسلامية كدين بسيط طبيعي ومنطقي جعل من أتباعه رجالا مفعمين بالإخلاص والصراحة والتعايش)). لم يهتم ناصر الدين دينيه في كتابه ( الحج ) بوصف المناطق والمدن، بقدر اهتمامه برد مطاعن...

read more

قضية بلونيس

Posted by on 31.May.2012 in ما يقولون | Comments Off on قضية بلونيس

قضية بلونيس

نوفمبر 1957 استطاعت قوات بلونيس السيطرة على المنطقة الممتدة عبر إقليم الجلفة وبوسعادة، وأصبح قانونه هو السائد وارتفع تعداد جنوده إلى حدود 3000 شخص، فأعيدت هيكلة هذا الجيش وأصبح يسمى بالجيش الوطني للشعب الجزائري، بمطلع نوفمبر كانت الهيكلة كالتالي: القيادة العامة: مقري نائب بلونيس: مكلف بالعتاد والإدارة ( موضح في الصورة على يمين بلونيس) محمد: مستشار سياسي. العربي قبايلي: مستشار عسكري وقائد قوات التدخل. الحسين حجيجي ( الاسم الحقيقي هو العربي عبدالقادر(1) ) : ضابط مكلف بالاتصالات مع الفرقة 11 للمظليين. محمود: أمين المال. يضاف إليهم 8 حراس شخصيين لبلونيس و5 كتاب وفرقة الحراسة من 58 شخصا (2) حدود المنطقة المسموح بها لبلونيس من طرف الفرنسيين: أما مفتاح فقد أسندت له قيادة منطقة الجنوب الغربي وآفلو الجلفة، الأغواط وتحت قيادته كتيبتان إحداهما يقدوها عبد الله السلمي ب200 جندي وأخرى عبد السلام 200 جندي، وفرقة بقصر الحيران بتعداد 40 جنديا، المجموع العام 440 جندي. وعلى غرار مفتاح فقد أسندت قيادة منطقة الوسط (دار الشيوخ) لعبد القادر، سالم البشير 80 جنديا، وبلقاسم الموستاش، ورابح البرادي 100 جندي لكل منهما، فضلا عن مركز جمال للتدريب به 400 فرد، المجموع .1230 منطقة الشمال: أومال (سور الغزلان) والزاقز الشرقي القائد العام حسني ولديه 4 كتائب، عمر الوهراني 180 جندي، سعيد مايو 200 جندي، سليمان جندي، 100 جندي، المبارك 80 جنديا، المجموع 560 جندي. منطقة الجنوب الشرقي يقودها عبد القادر لطرش وتحت قيادته 4 كتاب.. بلقاسم 110 ، بدري عمر 250 ، سعدان 110 جقلاف 100 ، المجموع 570 جندي(3). أهم السجون والمعتقلات حوش البراردة (لاروكات ) رأس الضبع (سيدي عامر) حوش القراير (حد الصحاري ام الرانب) روس لخراط جبل مناعة (دار الشيوخ) معتقل تامسة (أمجدل)(4) أساليب الجنرال بلونيس القمعية ………..على يد السفاح فرحات الذي استباح دماءهم حيث انه وجنود في صبيحة احد الأيام، أتوا بشخص لا يدرون من أين جيء به ، وإذا بهم يحضرون مجمرة أي نارا مشتعلة ووضعوا جنب هذا الشخص عليها فتشوهت خلقته وذلك أمام مرأى من الجميع، دون أن يعلم أحد الدواعي أو الأسباب، ومن ثم قاموا بقلبه على الجانب الآخر، وبعد ذلك ادخلوه معهم مدة ثلاثة أيام وهو يتألم من شدة الحروق التي أصبحت تطلق رائحة كريهة، وفي اليوم الثالث دخل فرحات إليهم مع جنوده ووجهوا، إليهم أسلحتهم وأمروهم بأن يخرجوا هذا الرجل خارج الدار، و يقوموا بدفنه وهو...

read more
Bousaada Feed